الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تسويف التوبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عليل
مشرف مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2164
العمر : 37
الميزة : الابتسامة في وجه صديقك صدقة
علم بلادي :
مزاجي :
احترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: تسويف التوبة   الخميس أكتوبر 30, 2008 5:09 pm

بسم الله الرحمن الرحيم:

اعلم أنّ العبد متى أراد التوبة والرجوع إلى الله تعالى فسيجده قريبا منه، سامعا لصوته، غافرا لزلته.

فيا من أسرفت في الذنوب ويا من أوبقتك المعاصي

أين أنت من باب ربّك تعالى؟

أين أنت من رحمة غافرالذنوب؟

أين أنت من قابل التائبين؟

أين أنت من جابر كسر المذنبين الراجعين؟

"قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُواعَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُالذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"
[الزمر53 :]

فلا ينبغي لعاقل أن يقنط من رحمة الله تعالى.. ولا يقل إنّ ذنبي كبير، وليعلم أنّ ذنبه مهما كان كبيرا فلن يكون أكبر من رحمة الله.

فبادرايها المسلم بالدخول إلى رحمة الله من باب التوبة، ولتعلم أنّ هذا الباب لا يغلق إلاّ يوم أن تبلغ الروح الحلقوم.

قال النبي صلى الله عليه وسلم:
إنّالله يقبل توبة العبد مالم يغرغر.فيا أيّها العاصي ارحم نفسك ولا تكن من الغافلين عن رحمة الغفور الرحيم.

ومن فضائل التوبة أنّها سبب لنيل محبة الله تعالى وهي الغاية العظمى التي يسعى لإدراكها الصالحون.. ومن أحبه الله تعالى فاز برضوانه وكرامته . أليس من سعادة التوابين أنّ الله تعالى قال:

"إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِين"[البقرة: 222]

أليس من سعادة التوابين أنّ الله يفرح بأوبة الراجعين.. وإقبال المذنبين؟ فالتوبة .. التوبة.. وها هو الباب مفتوح وربّك تعالى يبسط يده بالليل والنهار لقبول التائبين وإقالة المذنبين.


واعلم أنّ للتوبة فضائل كثيرة عند الله أعدها الله لنا وبشرنا بها وحثنا عليها كي نعود ونلجأ إليه، منها أنّ الله يمحو عن التائب سيئاته قال تعالى:

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواتُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَاالْأَنْهَار"[التحريم: من الآية 8]


ومن فضائل التوبة أيضا أنّها مفتاح كل فلاح ونجاح والتوفيق بقوله:

"وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"
[النور: 31]

إنّ أعظم البلاء الذي يقع على من أراد التوبةهو تسويف التوبة.

يقول سوف أتوب.

سوف
أترك الذنوب سوف أتوب بعد فترة.

هذا هو حجاب التوبة الذي حجب الخلق عن الرجوع والإنابة إلى الله تعالى. ما أسوأ هذا الحجاب الذي حجب العصاة عن التوبة.

إلى متى وأنت غارق في المعاصي؟

إلى متى وأنت معرض عن طريق النجاة؟

إلى متى وأنت عبد الشيطان؟إلى متى؟...

كم من عصاة سوفوا
التوبة فأخذهم الموت على غرة وهم لا يشعرون.. فندموا حين لا ينفع الندم.. وتدفقت الدموع وكثرت الحسرات حين لا ينفع الحزن والندم..

قال أبو بكر الواسطي رحمه الله: " التأني في كل شيء حسن إلاّفي ثلاث خصال، عند وقت الصلاة، وعند دفن الميت، والتوبة عند المعصية".

ألك أمان من الموت؟

هل تعلم متى ستموت؟

هل أنذر الموت أحدا؟

هل أمهل الموت أحدا؟

كم من مذنب إذاسئل: لماذا لا تتوب؟ قال: دعوني أتلذذ بشبابي فإذا كبرت تبت وتفرغت للعبادة.. هذا المغرور وغيره كثيرون غرهم ما هم فيه من الصحة والعافية.. ولكن نسي هؤلاء أنّ الموت لا يفرق بين الصغير والكبير.. فكم من صغار وشباب ماتوا، وكم من كبار عمروا وعاشوا..

أولئك هم الذين عاشواالأماني الكاذبة.. أفاقوا يوم أن نزل عليهم الموت وهل ينفع الندم يومها؟

احذر التسويف..

واحذر من غفلة لا يوقظك منها إلاّ ملك الموت..

واحذر من غفلة تقول بعدها
"رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَاتَرَكْتُ"
[المؤمنون: من الآيتين 99-100]


فلا يكون لك جوابا يومهاإلاّ:

"كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنوَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ"
[المؤمنون: من الآية100]


فيا أيّها العاصي.. إذا نزل الموت انكشفت الغشاوة عن العيون.. وأيقن المذنب أنّ المذنب أنّ الوعيد شديد.. فيا لها من لحظات فاز فيها السعداء وشقي المذنبون..


احذر (سوف) و(سأتوب) فإنّ سوف من أقوى أعوان عدوك اللدود
(الشيطان) لا يزال يدعوك إلى تأخير التوبة حتى يفجأك الموت وأنت على غير التوبة..


للتوبة شروط لا بد أن تكون في توبتك وأنت مقبل على طريق التائبين:

أولا: الإخلاص في التوبةاجعل توبتك لله وحده ليس لأحد فيها نصيب، ولتكن كما قال القرطبي: "حياء من الله تعالى لا من غيره". فإنّ العبد إذا أخلص في توبته وفقه الله تعالى في إتمامها وثبته عليها.


ثانيا: الإقلاع عن المعصية فلتعلم أنّه ليس بتائب من قال: إنّي قد تبت وهوواقع في الشهوات المحرمة، بل وجب على التائب من محرم أن يقلع عنه، وإن كانت توبته من ترك واجب بادر إلى فعله، وإن كانت حقوقا للعباد ردّها إلى أصحابها.

ثالثا: الندم على ما سلف إنّ العاصي معتد على حقوق الله تعالى، وليس هذا بالهين، فمن تاب ورجع كان لزاما عليه أن يكثر من الندم على ما فرط منه في حق الله تعالى.. عسى الله أن يرحم ويعفو.

رابعا: العزم على عدم العودة إلى الذنب فلا بد من استحضار هذا الشرط، أنت توب وأنت عازم على مفارقة الذنب فراقا لا رجعة معه.. وصدق العزم دليل على صدق التوبة.

خامسا
: عدم الإصرارفقد مدح الله تعالى عباده المتقين أنّهم إذا أذنبوا لا يصرون على الذنب، فقال تعالى:

"وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْأَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُالذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ"[ آل عمران: 135]

فاحذروا اخوانى واخوتى من تسويف التوبة فانهت مرض من امراض الامة

اللهم تقبل توبتنا وثبتنا على الصراط المستقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pen-maroco.yoo7.com/
nour-islam
قلم حر مبدع
قلم حر  مبدع
avatar

ذكر عدد الرسائل : 37
sms :


My SMS
$post[field5]


تاريخ التسجيل : 20/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: تسويف التوبة   الجمعة أكتوبر 31, 2008 12:55 pm

السلام عليكم
أحسنت ..لقد اجبت عن أسئلة العديد من الشباب الله أسأل أن يجمعنا واٍياكم على طاعته وشكر نعمه ..والتوبة اٍليه من كل ذنب ولو صغير بخس..واللجوء اليه في كل وقت..فهو نعم المولى ونعم النصير لعباده المؤمنين..
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اللؤلؤة المكنونة
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 2568
العمر : 28
الميزة : الابتسامة في وجه صديقك صدقة
علم بلادي :
مزاجي :
احترام قوانين المنتدى :
sms : تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
تاريخ التسجيل : 28/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: تسويف التوبة   الجمعة أكتوبر 31, 2008 2:04 pm

بارك الله فيك اخي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pen-maroco.yoo7.com
راعية مقالب
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 3193
العمر : 31
الميزة : العفو عند المغفرة
علم بلادي :
مزاجي :
احترام قوانين المنتدى :
sms : العين تتدمع لرؤياكي

والقلب يتالم لمجراكي

والدم ينزف كل ايامك

ياغزة الله يكون في عونك

بالحجارة دفاع عن وطنكم

وهم بالسلاح في وجوهكم

والخوف ماله مكان في قلوبكم

لان العدو مايخوفكم

الله يكون في عونك

كل يوم يموت اكثر من شهيد

والعرب ماحسواااااااا فيكم

بس لو كان فلم تركي كان شافوه

وتاثروا به اكثر من الزوم

الله يكون في عونك

ينصركم ربي ويصبركم

ياااااااااااااااااااااااااااااغزة ويقويكم

تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تسويف التوبة   السبت نوفمبر 01, 2008 7:59 am

جزاك الله خيراً وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
اللهم ارزقنا قبل الموت توبة وعند الموت شهادة
اللهم آمين

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تسويف التوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القلم الحر للمغرب الكبير :: منتدى الاقسام العامة :: منتدى الاسلامي-
انتقل الى: