الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 معاناة الحرمان والإفراط في مصروف الجيب لدى الأبناء وتأثيره على السلوك ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبن الجبل
مراسل
avatar

ذكر عدد الرسائل : 411
العمر : 37
علم بلادي :
مزاجي :
sms :





تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: معاناة الحرمان والإفراط في مصروف الجيب لدى الأبناء وتأثيره على السلوك ؟   الخميس أكتوبر 02, 2008 3:16 pm

تحكي السيدة خديجة (40 سنة) أستاذة بالسلك الثانوي معاناتها الكبيرة مع ولدها البالغ من العمر 25 سنة والذي تعودت على إعطائه مصروف جيب يفوق ما يحتاج إليه: ( هو ابني الوحيد ولا أحب أن أحرمه من أي شيء، أعطيه النقود كلما طلب مني ذلك، ولم أفكر يوما في أن أسأله عن كيفية صرفه لها). عدم متابعتها له جعلت هذا الشاب يتعود على أخذ المال من أمه لدرجة أنه أصبح يرفض أية فرصة عمل تتاح له . لاحظت السيدة خديجة في السنوات الثلاث الأخيرة أن تصرفات ابنها بدأت تتغير، حيث أنه أصبح أكثر انعزالية ويتعامل بعنف شديد مع أبويه وأصدقائه المقربين منه، الشيء الذي دفعها إلى البحث عن السبب، فبدأت تراقبه وتتبعه في الأماكن التي يرتادها لتكتشف حقيقة مرة (ابني يرتاد الكاباريهات والحانات الليلية ويدخن ويتعاطى المخدرات، وهذا كله بسببي لأنني أفرطت في المصروف الذي كنت أعطيه له. (حالة السيدة خديجة تمثل الآباء الذين يفرطون في إعطاء مصروف الجيب، فماذا عن أبناء حرموا منه تماما؟ الحقيقة أننا لم نجد صعوبة تذكر في البحث عن واحد من هؤلاء، لأن عددهم كثير بعدد دور الصفيح والأحياء الشعبية بالمدينة. فالطفل أنس (14 عاما،سنة أولى إعدادي) واحد منهم: ( أبي لايعطيني مصروف الجيب إلا نادرا ويكون المبلغ زهيدا لا يكفي لسد حاجياتي، أنا أخجل كثيرا أمام زملائي بالمدرسة وأشعر بالنقص عندما يشترون ما يريدون دون أن أكون قادرا على مجاراتهم في ذلك. تعرضت كثيرا للإهانة والسخرية من طرفهم لدرجة أنني أصبحت أفضل عدم الخروج للاستراحة والبقاء داخل القسم ). لكن رغم كل هذه المعاناة والحياة القاسية التي يعيشها أنس، كانت ترتسم على محياه ابتسامة براءة ورضى وذلك لأنه يتفهم الوضع الذي يعيشه ويعلم أن أباه ما كان ليحرمه من المال لولا ضيق الحال.
أنس رضي بالوضع لكن كثيرين ممن هم في سنه لم يتحملوا نظرات الاحتقار من أقرانهم وفضلوا اللجوء للسرقة وبيع المخدرات لكي يؤمنوا مصروف جيب يرفع رؤوسهم بين زملائهم.
بالمقابل يتمنى كل الآباء أن يكون أبناؤهم أحسن منهم وأن يحققوا إنجازات ربما عجزوا هم عن تحقيقها،لذلك يبذلون كل ما في وسعهم من أجل تربيتهم وتعليمهم ،إلا أن الرياح لاتجري دائما بما تشتهي السفن، فقد تكون خاتمة تعب الأب في تعليم ابنه أن يتخرج هذا الأخير ليلحق بصف طويل من الشباب العاطل عن العمل، وبدل أن يخفف الحمل عن الأب يزداد الثقل عليه، فهو يرى أمله يتلاشى أمام عينيه دون أن يكون قادرا على فعل أي شيء. فهل يفكر الأب في التخلي عن ابنه على اعتبارأنه أدى ما عليه وأنه لم يعد مسؤولا عنه؟ الحقيقة أن الإجابة تبعث على التفاؤل لأن كل شهادات الآباء تفيد بأنهم لن يتخلوا عن أبنائهم مهما حصل، وكما صرف عليه من قبل سيصرف عليه الآن وغدا، يقول السيد عبد الكريم (50سنة): (ابني عاطل عن العمل ولم أفكر يوما في التخلي عنه أو قطع المصروف عنه لأنني أعلم أنه يحاول جاهدا العثور على عمل ولكن الغالب الله لم يجد. إذن، والإحراج الذي يشعر به العاطل ذو 24 سنة أو أكثر، وهو يمد يده لأبيه طالبا مصروف الجيب. فبالنسبة لعلي (25 سنة حاصل على شهادة في القانون): (طلب مصروف الجيب في هذه السن أعتبره إهانة. إني أجد السرقة أهون من أن أمد يدي لأبي الذي أنهكه الزمن ولم يعد يتحمل مصاريف الحياة . (حالة علي واحدة من حالات كثيرة يضطر فيها الشاب للجوء للسرقة والأعمال المشبوهة ليوفرلنفسه مصروفا يقيه إحراج الوقوف أمام أبيه رغم أنه سيعيش إحراجا من نوع آخر.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الهدى
المشرف العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 2078
الميزة : الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك
علم بلادي :
مزاجي :
احترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: معاناة الحرمان والإفراط في مصروف الجيب لدى الأبناء وتأثيره على السلوك ؟   الجمعة أكتوبر 03, 2008 4:54 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضع رائع جدا نال اعجابي لانه مهم بالفعل
فهده نماذج من حياه موجوده
ويزاد خطرها على نفسها قبل المجتمع .
--- ---- ---- ------- ------ ---- ------- --- ------ ------- ------ -------- -----
فالسيده ( خديجه ) اخطأت في تدليلها المفرط لابنها وكما نرى النتيجه لا تسر ..
كا ن بأمكانها ان تربي ابنها على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤليه نفسه خصوصا انه يبلغ من العمر خمس وعشرون عاما.
اما بالنسبت لطفل انس جميل احساسه برضى هدا وتقديره لظروف والده وعدم تحميله ما لا يطيقه ..
لو ان الجميع يفكر هكذا لما كا ن هنالك اي مشاكل او معاناه ..
واما بالنسبة لسيد عبد الكريم فهوا مثال للاب المثالي ..وطريقة تفكيره جدا مثاليه وصائبه ..
-----------

وليس من الحق اي شاب ان يفكر في السرقه او اي عمل غير مشروع ليكسب مالا مهما كانت الظروف قاسيه.
عوضا عن دلك فليستمر في البحت عن عمل ويدعو الله سبحانه وتعالى ان يرزقه والله لن يخيبه ابد.
----------------------------------------------------------------
مما من شىء يدعو للاحراج ادا لم يجد الشاب العمل؛ لانه الله لم يكتب له ذلك بعد ( وعسى ان تكرهوا شيئا وهوا خير لكمـ )
يجب ان يكون الانسان متأمل دائما في الله خيرا ولا يفقد الأمل لان الله لا يضيع اجر من احسن عملا ..

كلمه اخيره

المجتمع و العائله وطريقة تفكيره الشخص والظروف المحيطه به كلها عوامل تساهم في تكوين شخصية الفرد إاما انسان صالح مكافح خدوم لنفسه ولمجتمعه ولوطنه واما العكس .
بارك الله فيك اخي ابن الجبل على هده الموضوع القيم والرائع ..
عدرا على الاطاله وتقبل مروري ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pen-maroco.yoo7.com
إبن الجبل
مراسل
avatar

ذكر عدد الرسائل : 411
العمر : 37
علم بلادي :
مزاجي :
sms :





تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: معاناة الحرمان والإفراط في مصروف الجيب لدى الأبناء وتأثيره على السلوك ؟   الجمعة أكتوبر 03, 2008 8:05 am

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

أشكرك أختي الكريمة نور الهدى على مرورك الطيب و تعقيبك القيم على الموضوع جزاك الله خيرا

فمن خلال كلمتك الأخيرة أردت أن اضيف إضافة أن مصروف الجيب هو عادة أسرية متأصلة منذ عشرات السنين، في كافة أنحاء العالم يقوم بها الآبــاء بطريقة روتينية دون أن يدركوا أن المصروف يساهم في تشكيل شخصية الطفل ونموه السلوكي والاجتماعي . ويؤكد علماء النفس على ضرورة احترام الطفل، منذ صغره، حتى يشب على احترام ذاته وبالتالي احترام حاجيات الآخرين من خلال تدريبه على التعامل مع مصروفه الخاص بمسؤولية.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اللؤلؤة المكنونة
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 2568
العمر : 28
الميزة : الابتسامة في وجه صديقك صدقة
علم بلادي :
مزاجي :
احترام قوانين المنتدى :
sms : تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
تاريخ التسجيل : 28/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: معاناة الحرمان والإفراط في مصروف الجيب لدى الأبناء وتأثيره على السلوك ؟   الأربعاء أكتوبر 08, 2008 9:16 am

بالتاكيد ما فعلته السيدة خديجة خاطئ وهذه نتيجة التدليل لكن نصيحة لكل الاباء والامهات على حسب ظروفهم يمنحون لاطفالهم مصروف ايضا عليهم ان يراعو سنهم فكل سن يحتاج لمصروف معين وعلى حسب حالة الاسرة المادية .
جزاك الله خير الجزاء اخي على الموضوع المهم .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pen-maroco.yoo7.com
 
معاناة الحرمان والإفراط في مصروف الجيب لدى الأبناء وتأثيره على السلوك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى القلم الحر للمغرب الكبير :: منتدى الاقسام العامة :: منتدى الحوار العام-
انتقل الى: